عشرة أساليب يمكن اتباعها مع الرضيع لحماية صحته لكي ينمو بشكل طبيعي - شبكة كنعان الإخبارية - K.N.N
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / عشرة أساليب يمكن اتباعها مع الرضيع لحماية صحته لكي ينمو بشكل طبيعي

عشرة أساليب يمكن اتباعها مع الرضيع لحماية صحته لكي ينمو بشكل طبيعي

شبكة كنعان الإخبارية – منوعات :

بالطبع فإن قدوم مولود جديد للحياة أمر رائع لكل أم وأب ولكن العناية بالطفل شيء مهم فبقدر الفرحة التي نشعر بها فإنها بقدر المسئولية التي يجلبها هذا الطفل لوالديه، فعادة ما يمر الوالدان الجديدان بعدة مواقف جديدة مثل قلة النوم، وكيف تهدئة الطفل، وطريقة تغذيته، وحتى تكون مستعداً نُقدم لكم اليوم دليلكم الأول لكيفية التعامل مع الطفل بأدق التفاصيل والتي ستوفر لكم الكثير من الضغط والإرهاق، فهذه المعلومات مُقدمة من الخبراء لتصل إليكم مباشرة.

1. طريقة حمل الرضيع بشكل صحيح

عندما يتم تسليم أولادنا إلينا لأول مرة، فإن معظمنا يواجه مشكلة في حملهم، فعادة ما ينتبانا الخوف وخاصة الآباء ربما لصغر حجم الرضيع أو ربما لجسده اللين، ولكن يجب أن تعي بأن حمل الطفل بشكل صحيح أمر ضروري للغاية وخاصة في هذه المرحلة.

أولاً: يجب معرفة أن رقبة الطفل هي الجزء الأكثر حساسية لأنهم لا يستطيعون حملها، لذلك يجب عليكِ حين تنوي استلامه سواء من شخص آخر أو من على سريره أن تضعي يديكِ أولاً تحت رقبته لدعمها، ثم ضعي اليد الأخرى تحت الوركين.

ثانياً: يجب أن تكوني حذرة أيضاً من رأس الطفل لأن جمجمته لم تُغلق بالكامل ولهذا يجب تجنب لمس رأسه بقدر الإمكان وتوفير أقصى درجات الحماية حتى يشعر الطفل بالأمان من خلال وضعه بالقرب من صدرك.

2. تحتاج الأم للرعاية وخاصة في أول 30 يوم مع العناية بالطفل أيضاً

أول ثلاثين يوماً هي الأكثر أهمية سواء بالنسبة للطفل الذي لم يرى الحياة من قبل، أو بالنسبة للأم، فهي تعاني من تعب الولادة بالإضافة إلى المسئولية التي أُلقيت على أكتفاها وأيضاً الحالة النفسية التي تمر بها خلال هذه الفترة لذلك يجب أن يعي الأب ومن حوله بضرورة مساندة الأم لما تمر به من ظروف صعبة، وأيضاً ننصح الأمهات بالاعتناء بأنفسهن حتى تتمكن من رعاية الطفل بأفضل طريقة ممكنة، ولهذا ننصحهم بتناول الطعام بشكل جيد وخاصة إذا كانوا يرضعن أطفالهن، أما بالنسبة للنوم والذي يعتبر من أكبر المشاكل التي تواجه الأم، فيُنصح بأن تنام الأم بمجرد نوم الطفل حتى تضمن حصولها على قسط كافٍ من النوم.

3. كيف يُمكنك تقميط (لف) الطفل بشكل صحيح

التقميط بشكل صحيح هو المفتاح لهدوء وتهدئة الطفل، وللقيام به بشكل صحيح قم بإتباع الآتي:

قومي بتهيئة قطعة قماش على شكل قطعة ألماس، ثم قومي بثني الزاوية العليا لأسفل وضعي الطفل على القماش.
اجذبي إحدى طرفي قطعة القماش عبر صدر الطفل، مع مراعاة أن تكون يديه بجانبه، ثم وضع هذا الطرف تحت ذراع الطفل الآخر.
والآن اجذبي الجزء السفلي واثنيه وضعي طرفه وراء كتف الطفل.
يتبقى الآن الجانب الآخر من قطعة القماش، فقط اجذبيه ليعبر صدر الطفل وضعيه أسفل الطفل من الخارج.
بمجرد لف الطفل بهذه الطريقة، اجذبيه بالقرب من صدرك، فهو الآن في وضع مريح ويجب أن ينام بشكل أسرع.
يجب مراعاة ألا يتم تقميط الطفل بعنف وأن تكون قطعة النسيج من القطن حتى يشعر بالراحة.

4. كيفية إرضاع الطفل بوضعية صحيحة

إن الرضاعة الطبيعية مهمة جداً، ولاسيما في الأيام القليلة الأولى من حياة الرضيع، ولكن لا أحد ينكر أن الأمر يكون عقبة بالنسبة للأم وأحياناً بالنسبة للطفل كذلك، وبما أن الحليب هو المصدر الوحيد للغذاء، لهذا يجب على الأم أن تُصر في طرح الأسئلة حول التقنية الصحيحة حتى تتعلم كيف ترضع طفلها بنجاح، ويجب أن تعي الأم أن الأمر لن يكون بالسهولة المتوقعة فالحليب في هذه الفترة يكون قليلاً وغالباً ما تحدث التهابات نتيجة وضعيات خاطئة وغيرها من الأمور لذلك من أن الأفضل أن تتحلى الأم بالصبر لإنجاز هذه المهمة وعبور هذه المرحلة الأولى بنجاح.

كما يُمكنك تجربة العديد من الوضعيات (كما هو موضح بالصورة أعلاه) لتختاري الأنسب لكِ ولطفلك، ونود أن نلفت نظرك لمعلومة صغيرة عزيزتي، فقد يشعر حديثي الولادة بالتعب أثناء الرضاعة فهذا يُسبب لهم التعب والإرهاق وبالتالي يشعروا بالنعاس، وهنا يأتي دورك، فقط قومي بدغدغة قدمي الطفل لإبقائه مستيقظاً أثناء الرضاعة، حتى لا ينام وهو مازال جوعان.

5. كيف تقومي بعملية تجشؤ الطفل بطريقة صحيحة وكذلك عمل الإنعاش القلبي الرئوي للطفل

يساعد التشجؤ على تخليص طفلك من الغازات العالقة في معدته والتي تدخل أثناء رضاعة الصغير، وهذا يضمن راحة ونوم عميق لطفلك، وللقيام بالتجشؤ بطريقة صحيحة ضعي الطفل على صدرك بحيث يكون ذقنه عند مستوى كتفك، ولا تنسي تدعيم الرأس والظهر بيديكِ، والآن حان وقت الربت بلطف على ظهر الطفل حتى يتجشأ.
طريقة أخرى للتجشؤ وذلك من خلال وضعه على ساقيك، مع دعم ذقنه وفكه بيديكِ، والتأكد من رفع الرأس إلى أعلى قليلاً، حتى لا يتدفق الدم باتجاه الرأس، والآن أربتي بلطف حتى يتجشأ الطفل.

أما في حالة الطوارئ، إذا شعرتِ أن الطفل مصاب بالاختناق، فضعيه على الفور مثل وضعية التجشؤ الثانية واضغطي قليلاً باتجاه الرأس، ثم قومي بتغيير الوضعية حتى تكون رأسه لأعلى ومن ثم قومي بالضغط على صدره 5 مرات فقط باستخدام 2 من أصابعك، ثم أربتي على ظهره حتى يسعل، وتذكري أن الطفل كائن رقيق ولا يحتاج منك أي قوة أثناء العناية بالطفل في هذا الموقف.

السعال هو مؤشر على أن الشيء الذي كان عالقاً قد خرج من مجرى الهواء.

6. تعلمي طريقة تدليك الرضيع

تتم العناية بالطفل عن طريق التدليك عادة للأطفال حديثي الولادة لجعل عظامهم وعضلاتهم أقوى، والقاعدة الأولى هي عدم القيام بذلك قبل أو بعد تناول الطعام مباشرة، ولعمل تدليك ناجح، اتبعي الخطوات التالية: ضعي الطفل على منشفة وعلى سطح مريح مثل السرير، وابدئي التدليك مع الزيت المفضل: ابدئي بالساقين، متبوعاً بالأذرع، ثم الصدر ، وأخيراً ظهر الطفل.

ليس هدف التدليك فقط تقوية الرضيع ولكنه أيضاً إنشاء علاقة خاصة بين الطفل وأمه أو أبيه.

7. الطريقة المُثلى لتحميم الطفل

يجب معرفة أن الطفل خلال أسبوعه الأول لا يحتاج إلى الاستحمام بالطريقة الاعتيادية لأن الحبل السري يجب ألا يتعرض للماء حتى يجف بشكل صحيح ويسقط من تلقاء نفسه، ولذلك نحتاج فقط في الأسبوع الأول لإسفنجة مبللة ومنشفة وعدم توجيه أي نقاط من الماء على الحبل السري، وبعد سقوط الحبل السري يُمكنك تحميمه كما تشائين ولكن تأكدي من درجة حرارة الماء من خلال وضع الكوع في الماء لتشعري بدرجة حرارة الماء، وحذاري من ترك الطفل لأي ظرف ما لوحده بداخل حوض الاستحمام.

8. مساعدتك لجعل الطفل ينام

إن أكبر مشكلة تواجه الأم بخصوص العناية بالطفل هي النوم، فالطفل لا يستطيع مجاراة ما يحدث فهو كان في داخل الأم لعدة أشهر، ولهذا يجب على الآباء تعويد الطفل على العالم الجديد وما هو وقت النوم من خلال الضوء، فحاولي أن تبقي الغرف مضاءة أثناء النهار وأثناء الليل قومي بإطفاء جميع الأنوار ليعلم أنه قد حان وقت النوم، فهذه التقنية تساعد الطفل على فهم الفرق بين الليل والنهار.

واحذر من الوقوع في الفخ!! عندما ينام الطفل أخيراً، فبالطبع يبدو لك ملاك نائم وتعتريكِ رغبة تقبيله أو التحدث إليه، ولكن هذا ليس قراراً صائباً، حيث يشير هذا للطفل بأنه قد حان وقت اللعب، وفي العموم ننصحك بالتحلي بالصبر حتى يحصل الطفل على التدريب الكامل للنوم.

9. طريقة تغيير الحفاضات

إن تغيير الحفاضات ليس بشيء معقد، بالرغم من أنه قد يبدو لك كذلك في البداية، فإما أن ينتاب الآباء الإحراج بشكل عام أو قليل من الخوف من هذه المهمة في البداية، وأول شيء يجب أن تضعه في اعتبارك هو وضع الحفاض تحت الحبل السري وراعي ألا يكون هناك ضغط إضافي على تلك المنطقة، وأيضاً ضعي في اعتبارك بعض النقاط الأخرى مثل:

احرصي دائماً على مسح المنطقة الخاصة بالطفل من الأمام للخلف وخاصة بالنسبة للطفلة، حتى لا تنقلي العدوى إلى الجهاز التناسلي الخاص بهم.
تأكدي دائماً من تجفيف المنطقة قبل وضع الحفاضة، أما إذا كان الطفل مصاباً بطفح جلدي أو التهابات، فعليك اتخاذ احتياطات إضافية مثل التحقق منه بشكل دوري، حتى لا يتفاقم الأمر.
تأكدي أيضاً من عدم استخدام أي شيء عطري عند تغيير الحفاضة حتى الصابون بل اكتفي بالماء فقط.

10. كيفية تكوين علاقة وطيدة مع الطفل

إن الأمر يتطلب فقط لمسة لطيفة على بشرته، ويجب أن تبدأ هذه العادة بمجرد ولادة الطفل، وشيء آخر مهم هو النظر في عيون الطفل والتحدث معه، قد يبدو الأمر غريباً بعض الشيء، أنك تتحدث إلى طفل صغير قد لا يفهم حتى ما تقوله، ولكنه شيء مهم بالفعل، تذكري بأن مدى رؤية الطفل ليست كبيرة (30 سم فقط)، لذلك اقتربي منه، وتبسمي وتحدثي في أي موضوع.

غني له ودلكيه لتجعلي وقتك مع طفلك رائع، فالترابط الذي يتم إنشاؤه في هذه السن المبكر يقطع شوطاً طويلاً فيما بعد.

لا تترددي في مشاركة هذه المعلومات لتفيدي غيرك، فهذا الموضوع يوفر عدد من سنوات الخبرة، يا ليته كان متوفراً قبل ولادة طفلتي، كما أننا سننتظر تعليقاتك وتجاربك بخصوص هذا الأمر 🙂 .

Credits: Brightside

عن admin

شاهد أيضاً

سبعة ألغاز سوف تساعدك في معرفة عمرك العقلي من خلال المدة المُستغرقة في الإجابة عنها

شبكة كنعان الإخبارية – منوعات : هل سبق أن قابلت شخصاً وشعرت أن عقله يسبق …

تسعة حيَل حياتية عُمرها أكثر من 100 عام لكنها ما زالت مفيدة لأبناء الجيل الحالي

شبكة كنعان الإخبارية – منوعات : قامت شركة جالاهر وهي شركة معروفة لصناعة التبغ في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *