عشرة أساليب يجب التعامل بها مع طفلك ليصبح من أصحاب الملايين عندما يكبر - شبكة كنعان الإخبارية - K.N.N
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / عشرة أساليب يجب التعامل بها مع طفلك ليصبح من أصحاب الملايين عندما يكبر

عشرة أساليب يجب التعامل بها مع طفلك ليصبح من أصحاب الملايين عندما يكبر

شبكة كنعان الإخبارية – منوعات :

إيلون ماسك، لاري بايج، مارك زوكربيرغ، أوبرا وينفري، الأسماء المذكورة سابقاً آنفاً هي بعض الأسماء لمليارديرات العصر الحالي، والذين لم يولدوا وبفمهم ملعقة من الذهب بل بدئوا من الصفر واستطاعوا تحقيق نجاحاً مذهلاً. فإذا لم يحالفنا الحظ وكان أسمنا وسط أسماء هؤلاء المليارديرات، فالأمل في أولادنا، ألا تأمل من أعماق قلبك أن يصبح طفلك أحد أهم الشخصيات البارزة في العالم؟!

ولأنه لا يوجد بالطبع سبيل محدد لسلوك هذا الدرب، فاتضح أنه توجد بعض التقنيات التي يمكن إتباعها لوضع طفلك على أول المسار الصحيح!

1. يجب أن تتحدث مع أطفالك حول المال

قد يتجنب بعض الآباء التحدث مع أطفالهم حول المال في السن المبكر، ولكن اتضح أنه يجب التحدث عنه، حيث يجب أن يعي الطفل مصدر المال وكيف يستطع الشخص الحصول عليه، وفيمَ يُستخدم. إليك بعض الأفكار لسرد المعلومات حول المال بشكل شيّق:

شاركه أثناء عملية التسوق ووجه انتباهه نحو الأسعار وكيف تُفاضل بين المنتجات أثناء الشراء.
اشرح له ما تفعله أنت وزملاءك في العمل، ولماذا تذهب إلى العمل يومياً، وما تأخذه مقابل هذا الجُهد.
حاول طرح موضوع بسيط كيومك خلال التسوق أو التخطيط لعطلة مستقبلية ولكن من منظور مالي.

2. كلّف الطفل للقيام ببعض المهام

يستطع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 إلى 9 سنوات، التسوق بكل استقلالية. فقط أعط لهم:

قائمة بالمشتريات (دعها تكون بسيطة بقدر الإمكان، فالهدف هو محاكاة عملية التسوق وليس شراء ما تحتاجه)،
والمال اللازم،
واتركهم يحاكوا عملية التسوق العادية، بشراء المنتجات وحساب تكلفتها وكذلك الدفع.
تذكر بأنك لا تحتاج لتركهم يذهبون وحدهم، بل يمكنك البقاء بالجوار والمشاهدة، دون التدخل في أي أمر. فقط يُمكنك تقديم المساعدة للصغار والذين لا يعرفون كيفية القراءة بشكل صحيح.

توقع أن يحصل إخفاق أكثر من مرة، وأن يُشتتوا بالإغراءات الموجودة في المتجر، فلنكن صريحين قد نقع فيها نحن أيضاً في بعض الأحيان،

تمارس مدارس مونتيسوري حول العالم طريقة التعليم المالي هذه، حيث يذهب فئة من الطلاب إلى المتجر وشراء المنتجات لبقية زملائهم في الفصل، مثل الفاكهة لتناول طعام الغداء أو مكونات الخبز في وقت لاحق من اليوم!

أعتقد أن هذا التدريب له فائدة أخرى تخص الآباء، فهو يسمح لهم التنحي جانباً وتجنب الرغبة في مساعدة أو تصحيح خيارات أطفالهم.

3. لعب الألعاب المرتبطة بالاقتصاد

يُمكنك قضاء وقت ممتع مع أطفالك، مع تقديم معلومات اقتصادية بشكل سلس من خلال اللعب ببعض الألعاب مثل المونوبلي وكاش فلو وبنك الحظ، فالألعاب القائمة على فكرة شراء الأصول الثابتة وكيفية الاستثمار فيها، ودفع الضرائب والمصروفات الأخرى، توسع مدارك الطفل وتجعله أكثر وعياً بهذه العملية وبشكل ملموس.

إذا كان طفلك أصغر سناً فحاول أن تلعب معه لعبة المتجر أو البنك، لتوضح له كيفية عمل العالم المالي.

4. نظرية حصالة النقود الثلاثة- هي الخطوة الأولى لتحديد الميزانية

يتبنى كلاً من روبرت كيوساكي (خبير مختص في التنمية البشرية، ومؤلف كتاب الأب الغني والأب الفقير) ومارك ألين (مؤلف كتاب المليونير) مفهوم حصالة النقود، فقد تحتاج إلى ثلاثة أو أربعة حصالات نقود، لتوفير الأموال بأهداف مختلفة، على سبيل المثال:

المدخرات: تُمكن هذه الحصالة توفير الأموال تدريجياً ليستطع الطفل تحقيق أحلامه المستقبلية.
المصروفات: لا يعرف جميع الكبار كيفية التحلي بالصبر، وبالنسبة لبعض الأطفال يكون الأمر أكثر صعوبة، فحصالة المصروفات هي حصالة نجمع فيها المال بشكل مؤقت، ليتعلم الطفل أن نتيجة صبره سيكافئ عليها بشراء احتياجاته حتى ولو كانت حلوى أو السكاكر.
التبرعات: هذا البند ضروري ليتعلم الطفل أن المال الذي بحوزته، يجب أن يساهم ولو بجزء صغير منه في أعمال الخير، على سبيل المثال شراء وتقديم بعض الحليب لقطة في الطريق.
ولكن تذكر أن هذه المهمة يجب أن يفعلها الطفل دون إجبار، فإذا لم يريد ذلك فحاول أن تفهّمه أهمية الأمر بطريقة بسيطة.

5. يجب ألا تقول عبارة “لا أستطع تحمل تكلفة هذا!”

عندما يتذمر طفلك وسط المتجر على سبيل المثال طلباً في الحصول على دمية، قد تقول له ليس لدينا المال الكافي لإنهاء هذا الموقف، ولكن هذه العبارة لها وقع سلبي على أذن الطفل دون أن تدري، فالطفل يُفسرها على أن والديهم غير راضيين عما لديهم، وكأن المال هو المتحكم في حياتهم وهو وحده من يُمسك بزمام الأمور وليس الوالدين.

6. ولكن كيف يُمكنك أن تتصرف بحكمة في مثل هذا الموقف السابق؟!

إليك بعض العبارات التي يمكن قولها لتخطي هذا الموقف بكل إيجابية:

لسنا هنا لشراء هذا الشيء⇐ يكمن في مضمون هذه الإجابة عدة مفاهيم، كالتخطيط مسبقاً وتحديد الأولويات وكذلك الحزم من قِبل الوالدين.
سأضع في اعتباري أنك أعجبت بهذه اللعبة⇐ وستكون أول اختياراتي عند شرائي لهديتك المقبلة (سواء هدية عيد ميلاد أو حصوله على درجات مرتفعة وما إلى ذلك)
دعنا نتفق بأننا سنشتري الهدايا مرة واحدة فقط في الأسبوع⇐ مثل السبت على سبيل المثال: أو في الشهر وفقاً للاتفاق، فبهذه الطريقة سيلتزم الصمت ويقبل بالاتفاق طالما أنك تفي به دوماً. وهذه الطريقة سوف تعلمه الصبر، وكذلك وضع الأهداف، بما في ذلك الأهداف المالية.
هذا يكلف أكثر مما خططنا لإنفاقه اليوم⇐ هذه إجابة تُثبت له أن الشخص البالغ يخطط لنفقاته مسبقاً، ويلتزم بها رغم المغريات.
إذا تمكنت من العثور عليه بسعر أفضل، فسنأخذه⇐ هذا في حالة أنك تنوي الشراء بالفعل، فبهذا النهج ستجعل الطفل يدرك أنه من المتوقع أن تُعرض نفس المنتجات بأسعار مختلفة.

7. اخبز كعكة مرة واحدة في الأسبوع مع طفلك

ربما تتوقع أن هذه النقطة جاءت هنا بالخطأ، ولكن في الحقيقة الطهي في المطبخ مع أحد الوالدين، يمنح الطفل العديد من المهارات منها:

الاستقلال والثقة بالنفس.
الإرادة والعزيمة لإنهاء المشاريع التي يبدؤونها.
القدرة على رؤية ثمار مجهودهم.
الاستعداد لتحمل المخاطر والمسئولية عن شيء ما.
بالإضافة إلى الاستمتاع في نفس الوقت!

8. خلق بيئة تعليمية على الذوق الخاص للطفل

إذا أردته أن يستذكر دروسه بشكل ممتع، تأكد من أنه يجلس في بيئة مناسبة له شخصياً، وأنه محاط بكل الأشياء التي قد تُحفزه لهذه العملية. على سبيل المثال، يمكن للأطفال الحصول على الفاكهة المفضلة لديهم كوجبة خفيفة عندما يحتاجون إلى حل مسائل الرياضيات المعقدة في واجباتهم المنزلية.

فهذه الطريقة أُطلق عليها مفهوم المجال التحفيزي وهو مفهوم تم وضعه في عام 1951 من قِبل عالم النفس كورت لوين.

9. إذا أراد الطفل التغيّب عن المدرسة فلا بأس في ذلك

تذكر أن الأشخاص الناجحون ليسوا فقط أولئك الذين كانوا طلاباً متميزين بأفضل الدرجات، فالتحصيل الدراسي أمر هام للغاية، ولكن إتاحة الوقت لتعلم أشياء جديدة والخروج عن الروتين قد يكون له فوائده في بعض الأحيان، ومن فوائده:

تعزيز الصحة النفسية :- تُقدم بعض الشركات هذه الممارسة في الوقت الحاضر. ولكن بالنسبة للأطفال، فهو مهم بنفس القدر، فقد يحتاجون إلى “أخذ استراحة” ليس إلا!
إظهار الحب لطفلك :- إذا جاء طفلك وطلب منك هذا الطلب بشكل صريح، فوافق كاستثناء، ليشعر بأنك في صفه وتدعمه، فهذا الشعور سيجعله يواجه أي مشاكل تأتي في طريقه.
تحديد الأولويات :- فماذا سيحدث إذا لم يلحقوا بدرس الرياضيات؟ سيضطرون إلى تعويضه واستذكاره لاحقاً، وهنا سيتعلمون كيفية الإدارة، فالحرية تأتي بالتزامن مع المسئولية.
المخاطرة :- الرغبة في اتخاذ خطوة جريئة أمر شائع بين جميع أصحاب الملايين.

10. اسمح لنفسك بأن تكون كسولاً من وقتٍ لآخر

استرخ. دع أطفالك يقومون بالعمل بالنيابة عنك، سيؤدي ذلك إلى فتح فرص جديدة لهم ليصبحوا مستقلين ويأخذوا زمام المبادرة. فكلما كبر الطفل، زادت المهام المعقدة التي يمكنه القيام بها. هذا سيعطي لطفلك دفعة وشعور بأنك تعتمد عليه، لأنك تعلم بأنه جدير بهذه المهمة.

هل لديك أفكار أخرى تود مشاركتها معنا لتوفير مستقبل مشرق ومزدهر للأطفال، اترك لنا تعليق برأيك أدناه 🙂

عن admin

شاهد أيضاً

سبعة ألغاز سوف تساعدك في معرفة عمرك العقلي من خلال المدة المُستغرقة في الإجابة عنها

شبكة كنعان الإخبارية – منوعات : هل سبق أن قابلت شخصاً وشعرت أن عقله يسبق …

تسعة حيَل حياتية عُمرها أكثر من 100 عام لكنها ما زالت مفيدة لأبناء الجيل الحالي

شبكة كنعان الإخبارية – منوعات : قامت شركة جالاهر وهي شركة معروفة لصناعة التبغ في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *